مؤتمر

منتدى المؤتمرات  القمة العالمية لطاقة المستقبل سوف تركز على توفير خطة للتنمية المستدامة

سيتاو 2022-10-24 18:02
  • المملكة العربية السعودية ، أكبر اقتصاد في العالم العربي ، كما أعلنت عن سلسلة من مشاريع الطاقة المتجددة الجديدة لأنها تسعى إلى تحييد الكربون بحلول عام 2060 .
  • يقام الحدث لمدة ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 16 يناير إلى 18 يناير .

وتهدف القمة العالمية المعنية بالطاقة في المستقبل لعام 2023 إلى توفير خطة أساسية للتنمية المستدامة ، مع التركيز في الوقت نفسه على الصعيد العالمي على تدابير تحويل الطاقة وتشجيع الاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة .   قادة صناعة الطاقة وواضعي السياسات من جميع أنحاء العالم سوف تشارك في ثلاثة أيام الحدث في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 16 يناير إلى 18 يناير .  

 ويأتي مؤتمر القمة في قلب أسبوع أبوظبي للتنمية المستدامة ، وهو مبادرة عالمية أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة وشركة مصدر للطاقة النظيفة في أبوظبي ، تهدف إلى تسريع التنمية المستدامة والنهوض بالتقدم الاقتصادي والاجتماعي والبيئي .   وقال سهيل المزروعي ، وزير الطاقة والبنية التحتية ، إن هذا الحدث يتطور مع تحول قطاع الطاقة واقتصادنا .   وقد تطورت الآن إلى أهم التجمعات الصناعية في الشرق الأوسط ، حيث الطاقة النظيفة والبنية التحتية هي المكونات الرئيسية .  

 دول الشرق الأوسط مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن وعمان ومصر هي زيادة الاستثمار في قطاع الطاقة النظيفة .   الإمارات العربية المتحدة سوف تستثمر 163.5 مليار دولار على مدى السنوات الثلاثين المقبلة في مشاريع الطاقة النظيفة والمتجددة لتحقيق صفر صافي الانبعاثات بحلول عام 2050 .   وهي تعمل على بناء أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم في منطقة الظفرة في أبو ظبي ، مع القدرة على 2 غيغاواط ، ومن المتوقع أن تكون جاهزة في العام المقبل ، فضلا عن حديقة محمد بن راشد للطاقة الشمسية في دبي ، مع القدرة على 5 ، 000 ميغاواط .  

 مصر هي البلد الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم العربي ، مع الهدف المتمثل في الجمع بين 42 في المائة من الكهرباء بحلول عام 2035 من مصادر الطاقة المتجددة .   هذا البلد في شمال أفريقيا سوف تستضيف نسخة 27 في الشهر المقبل .   وقال السيد المزروعي إن ملامح هذا الحدث الانتقالي الجديد ظهرت في المكان المناسب في الوقت المناسب ، مشدداً على الحاجة الماسة لتحقيق أهدافنا في مجال الطاقة النظيفة ، فضلاً عن تحقيق تحولات في الإدارة المستدامة واعتماد أساليب استهلاك وإنتاج الطاقة الطبيعية لضمان جودة حياة الأجيال الحاضرة والمقبلة .  

 الاستثمار الرأسمالي في الطاقة المتجددة من المتوقع أن يتجاوز الإنفاق على النفط والغاز للمرة الأولى في عام 2022 ، وفقا لتقرير صادر عن الطاقة الريستاد ، لأن ارتفاع أسعار الكهرباء قد دفع المزيد من تنويع هياكل الطاقة في جميع أنحاء العالم .   ومقرها أوسلو استشارات الطاقة هذا الشهر إن الاستثمار في الطاقة المتجددة سوف تصل إلى 494 مليار دولار بحلول عام 2022 ، متجاوزا 446 مليار دولار في الإنفاق على المنبع من النفط والغاز .  

 وبصرف النظر عن التركيز على الطاقة ، والمياه ، والنفايات البيئية ، والطاقة الشمسية ، المدن الذكية ، والمناخ والبيئة ، ويقول المنظمون ، 2023 الحدث سوف تستضيف أيضا إطلاق مركز متخصص للابتكار الهيدروجين ، لأن الطلب العالمي على الوقود النظيف يتعافى في خضرة جهود التحول .   ويأتي هذا الحدث في دولة الإمارات العربية المتحدة تستعد لاستضافة نسخة 28 بحلول عام 2023 .Editor/Xing Wentao

قراءة هذه المادة تحتاج
6 دقيقة